ملاعب

لاعبو الحسكة تحت رحمة الأهواء الشخصيّة!!!!

Football, soccer match. A player shooting on goal performing a bicycle kick. Lights on the stadium at night.

تفاجأ كادر نادي الجهاد الرياضي قبيل لقاء فريقه مع نادي النواعير على حساب مباريات الجولة الأولى بعدم السماح للاعب ماهر الظاهر الذي رفع على كشوفه المشاركة بصفة لاعب مع فريقه الجهاد، وذلك بحجة اعتراض النادي الأم الجزيرة على ذلك، واللاعب نفسه وطوال الفترة الماضية كان يحضّر ويجهّز مع فريقه الجديد، وهو أكّد لإدارته الجديدة بان مشاركته واستمرا يته مع النادي الأم مستحيلة بالمطلق، فما كان من الجيران إلا الاعتراض والوقوف في وجه مستقبل اللاعب الشاب، والذي ذهل كذهول النادي الجار الذي توقع خلال ذلك، خاصة وأن الجزيرة كسب أبرز لاعبين من الجهاد هذا الموسم  ودون أي استئذان أو طيب خاطر من جاره، وبالمقابل لم يشكل الجهاد له أي عائق أو اعتراض، وأندية أخرى وفي هذا الموسم كسبت لاعبين من الجهاد دون مقابل مادي، بل بعلاقة رياضية حميميّة، بالإضافة إلى ذلك هناك لاعب آخر من الجزيرة طالب إدارته بالمشاركة مع الجهاد هذا العام، والتزم بالتمارين اليومية لفترة من الزمن، وبذات الأسلوب وقفت غدارة الجزيرة في وجه طموحه ورغباته، وهو الآن يعتكف في مدينته دون المشاركة مع أي من أندية محافظته، واللذان في أهم استحقاق كروي، وكلاهما بحاجة لجهوده وخبرته، والسؤال الذي يطرح مشروعاً لماذا يبقى اللاعب تحت رحمة الإدارات بهذه الصورة، وبهذه الطريقة!!!!

القامشلي: عبد العظيم العبد الله