فنون

مسرح الطفولة باللغة الأجنبية

13672080_1053714294711865_634753674_n

 

تصدّى ستة من الأطفال لخطوة جديدة ومفيدة على مستوى مدينة القامشلي، بالوقوف على منصة المسرح، وتأدية رسالتها باللغة الانكليزية، فكان الوقوف متميزاً بعد أن نال الرضا والتقدير من حشد الحضور، خاصة وأن من راقب وترقب النتائج نخبة من مختصي تلك اللغة، حتى مضمون العرض المسرحي كان عبارة عن رسالة تربوية وتعليمية يتمناها ويعشقها الطفولة على مقاعدهم، ورغبتهم في كادر وجداني وتربوي بعيداً عن سياسة العنف والقسوة والسلبية، وهو ما أشار إليه لنا الممثلون البراعم وأضافوا، بأنهم ضمن العرض وقفوا عن جوانب تعليمية أخرى، كإصرار المعلم على الجانب السبي وعلى الخطأ في تعليهم، مع الإشارة إلى روح الجماعة والتعاون بين التلاميذ في قضايا اجتماعية جميلة.

آريا المحمود المشرفة على العرض، ومديرة مركز هانزا التعليمي الذي احتضن العرض، فبيّنت عن بعض تفاصيله بالقول التالي: كان اختيارنا لستة أطفال من أعمار 10 سنوات حتى 13 عاماً، لينجزوا عملاً مسرحياً حول جوانب مهمة من واقع التعليم، فالهدف الأساسي أن تكون التجربة باللغة الانكليزية، وحفّزنا التلاميذ قبيل ذلك، بأن الاختيار سيكون للستة الأوائل في اختبار لغوي، طبعاً مع تركيزنا على من يملك بداخله حب المسرح، ليكون بمثابة تنمية الموهبة الفنية، ومن خلال هذه المنافسة زرعنا ثقة كبيرة بداخل الأطفال، بأنهم مشروع مهم للمستقبل، لنقل الرسائل بأكثر من لغة، رغم صغر أعمارهم، حتّى أن بعض أولياء أمورهم اندهش لإبداعاتهم، فهذا الجهد الذي نال النجاح استغرق من العمل والاستعداد شهراً كاملاً.

عبد العظيم عبدالله 

13649452_1053714251378536_1411783111_n