شرق-غرب

20 طالبة في ثانوية ومعهد الفنون النسوية!!!

092181_2009_04_28_12_51_30

 

الأعداد القليلة هذا العام في ثانوية ومعهد الفنون النسوية بالقامشلي يدعو للاستغراب والقلق في آن واحد، فهي التي أسست خير تأسيس قبيل عدّة سنوات وخدمت المنطقة بأكملها باحتضان المئات من الطالبات، وتخرجن منها وهن مبدعات وبارعات في إتقان مهنة راقية ومهمة في المجتمع، لكن ذلك البناء الحضاري والذي يضم أجهزة وتقنيات تقدر بملايين الليرات السورية، لا يحتوي اليوم إلا لعشرين طالبة فقط في جميع المراحل الثانوية وفي المعهد بشقيه السنة الأولى والثانية، كان ل”نبض شرقي” وقفة مع جميع الأطراف للوقوف عند ذلك الموضوع المهم والمهم جداً وهو اقتراب ذلك الاختصاص إلى نقطة النهاية، فكانت النتيجة بأن الهدف بعد التخرج هو استثمار المهنة في السوق أو بالتعيين من خلال مسابقات الدولة، وكلاهما غير فاعل في هذه الفترة وقبل ذلك بسنين، إلى جانب قلّة الوعي عند الأهالي وعدم إدراكهم لقيمة المهنة التي تتعلمها الفتاة في هذه المنطقة، ومن دون مقابل، بدوره الكادر الإداري والتدريسي عبّر عن اندهاشه واستغرابه لحالة الذوبان ونقص أعداد الطالبات في تلك المؤسسة التعليمية المهنة، التي تقدم وتضيف مهنة راقية وحضارية إلى فتيات المنطقة، وطالبوا المعنيين بضرورة تفعيل بعض الأمور والقرارات التي تساهم في إقبال الطالبات على هذه المهنة مجدداً وإعادة الحياة والروح إليها!!!

يذكر أن أعداد السنة الماضية من الطالبات كان حوالي ال100 طالبة، ورقم هذا العام 20 طالبة وهو ما ينذر بأن العام القادم لن تكون لهذه المدرسة وجود بين المنشآت التعليمية الموجودة!!

القامشلي: عبد العظيم العبد الله