مهاجرون

يوم ثقافي سوري في الصحافة السويدية

Kulturdag Syrien-page-001

 

نبض شرقي هو اسم نادي قدم بالتعاون مع (صديق اللغة ) في ستريغنس نشاطاً بعنوان (يوم ثقافي سوري ).

جريدة Måsen  زارت مكتبة ستريغنس وتابعت هذا اليوم الثقافي الذي كان مميزاً من الناحية التنظيمية ومهماً لفهم الثقافة السورية وفرصة للقاء القادمين حديثاً للسويد مع السويديين و التواصل معهم .

اكثر من 50 شخصاً تابعوا النشاط وتناقشوا حول الثقافات المختلفة وتبادلوا الخبرات فيما بينهم ،في الوقت الذي كان فيه الجو في القاعة دافئاً بمرح الأطفال مع عائلاتهم .

في القاعة تابع الحاضرين رسومات لأطفال نادي نبض شرقي حيث رسموا من مافي مخيلتهم عن سوريا والسويد ،كما عُرضت اعمال يدوية بالحفر على الخشب وعُزفت الموسيقى السورية التقليدية .

رئيس النادي (ملكون ملكون ) هو كاتب قَدِمَ مهاجراً من بلاده سوريا منذ ثلاث سنوات ،ولملكون كتاب نثري بعنوان (على قميصها يقترعون )يتحدث فيه عن جراح المنفى والغربة ،كذلك الكتاب يتحدث عن السوريين الذين ظلوا في بلدهم والذين هاجروا،ويعتبر ملكون أن ترجمة الكتاب للغة السويدية خطوة مهمة جداً فالهدف منها تقديم الثقافة السورية والعمل على دمج الاخرين بالمجتمع من خلال الثقافة .

ملكون سيأتي للمشاركة في مهرجان الادب بماريافريد في 21 اكتوبر ،ويسعى ليصدر كتباً اخرى في المستقبل .

لاسي بيرسون هو صديق اللغة لانطوان موسى والاثنان حضرا الامسية هذه ،وقد التقيا منذ اربع سنوات مع انطلاق مشروع مقهى اللغة ،ويقول (لاسي بيرسون ) ان العلاقة تحولت الى صداقة خاصة ،مضيفاً ((البرنامج كان غنياً بالمعلومات والفقرات الثقافية،اضافة لمعرض رسوم الاطفال الذي كان عنصراً مهماً الذي احتوى على لمسة اضافية تمثلت بوجود رسومات لطفل سوري لايزال باقياً في سوريا ).

(سيرمون شابي ) سكرتير الاندماج في بلدية ستريغنس يقول : (( مشروع صديق اللغة ينظم لقاءات بين الوافدين الجدد و السويديين ،واليوم كانت الامسية ناجحة حيث قام نادي نبض شرقي بعمل جيد تضمن الثقافة السورية والطعام السوري وذلك تم بدعم ومساعدة من بلدية ستريغنس ).

 Cindy Kosakowski

Mariefreds Tidning &  Måsen