كلمة رئيس التحرير

أبطال من ورق ؟!

1 (2)

 

إلى أوروبا لم نحمل معنا سوى ثقافتنا السائدة ،فبلغنا أعتاب أوروبا ممتلئين بنعمة العشائرية والطائفية والمذهبية والمناطقية والغوغائية والدوغمائية …. وبات العمل الفني والثقافي والاجتماعي والديني والسياسي والمدني قائماً على هذه المعطيات ،فبقيت انتصاراتنا وهمية ،ومعاركنا دونكيشوتية ،وحروبنا أصغر من أن يلتفت لها الأوروبي إلا بعين السخرية والإشفاق على شعوب تفاخر بحضارتها وتتاجر بها كلاماً من هباءٍ منثور ليس إلا …..

ما نحنُ هنا ؟؟

أبطال من ورق … ننبش في كل السواقي العفنة التي شربنا منها لعقودٍ وعقود ،فأصبحت جزءاً لا يتجزأ من نسيجنا (الآدمي ) ،ورغم كل المياه العذبة التي تحيط بنا في القارة العجوز ،والأنهار الصافية الرقراقة التي تمتد فوقها جسور التحضر والتمدن ،إلا اننا لانزال نتمسك بسواقينا العفنة الصاخبة بهلامية الطحالب المتطفلة على كل ما هو جميل وخلاّق .

قد تكون الكلمات السابقة قاسية لكن على ما يبدو ان أخر العلاج الكي بالنار ،لكي يصحو هذا المجتمع الغارق في رمال متحركة من الخواء الفكري والاجتماعي والأدبي والفني  والسياسي  ،وإلا فاننا لن نجد الهوة تتسع مع المجتمع الاوروبي ،بل ستكون الهوة اوسع مع أولادنا الذين باتت العقلية الاوروبية هدفاً لهم واسلوب حياة جديدة ومستقبل قادم .

ملكون ملكون