شرق-غرب

 طبيب من القامشلي يعود من أوربا إلى عفرين

28538008_1614197121996910_611852802_n
بقلم نبض شرقي

 

غادر الطبيب السوري جوان حمي موطن إقامته في أوربا متجهاً إلى مدينة عفرين التي تتعرض ومنذ 40 يوماً إلى أشرس عدوان تركي، مستخدماً الغزو التركي شتى أنواع الأسلحة، وقتل البشر والحجر والأرض والأطفال والنساء قبل الشباب والرجال، فكان قرار حمي التوجه إلى عفرين وممارسة دوره الإنساني في علاج المصابين والجرحى، واعتبر الجميع بان الخطوة رائدة وغير مسبوقة، وقد كان الترحيب الأكبر من أهالي مدينة القامشلي كون الطبيب ينتمي إلى مدينتهم.

نبض شرقي..القامشلي