شرق-غرب

 اعتداء وشتائم في طائرة لـMEA بين دكتور التجميل اللبناني نادر صعب وطبيب آخر

n-4-large570
بقلم نبض شرقي

 

 

عادت قضية الشابة العراقية فرح القصاب -التي لقيت حتفها بعد إجرائها عمليات تجميل في عيادة الطبيب اللبناني نادر صعب- إلى الواجهة مجدداً، إثر إشكال حصل على متن طائرة ميدل إيست آي، صباح السبت 10 مارس/آذار 2018، بين صعب ورئيس الجمعية اللبنانية للتجميل إيلي عبدالحق.

وقالت مصادر إعلام لبنانية، نقلاً عن شهود عيان كانوا على متن الطائرة، إن الطبيب اللبناني نادر صعب اعتدى جسدياً على عبدالحق، إثر التقرير الذي قدَّمته الجمعية التي يترأسها الأخير في قضية القصاب، والتي تثبت تورّط عيادة صعب في حادثة وفاة الشابة العراقية، في وقت تضاربت فيه الروايات حول حقيقة ما حصل فعلاً على متن الطائرة.