sverige-السويد

السويد توزع كتيبات لمساعدة مواطنيها على الاستعداد للحرب

BOOOOKKKKKKKKKKKKK
بقلم نبض شرقي

بدأت السويد في توزيع كتيبات على حوالي 5 ملايين أسرة، تتضمن نصائح بما يجب القيام به في حالة نشوب حرب.

وأعلنت هيئة الطوارئ المدنية أن البلاد بدأت بتوزيع الكتيب الصادر تحت عنوان “إذا حلت أزمة أو حرب” على 8.4 ملايين منزل، ضمن “أسبوع التأهب لحالات الطوارئ” الذي يبدأ في 28 مايو الحالي.

وجاء في الصفحة الأولى من ذلك الكتيب أن “الغرض من هذا الكتيب هو مساعدتنا على أن نكون مستعدين بشكل أفضل للنتائج المترتبة على كل شيء، من الحوادث الخطيرة والطقس الشديد وهجمات تكنولوجيا المعلومات إلى النزاعات العسكرية”.

وينصح الكتيب السويديين بالتحضير لحالات الطوارئ من خلال قوائم مراجعة للغذاء والماء ووسائل التدفئة والاتصالات، بالإضافة إلى معلومات عن الإنذارات في حالات الطوارئ والتحذيرات من الغارات الجوية وتحديد أماكن ملاجئ للحماية من القنابل.

كما تطرق الكتيب إلى دفاعات البلاد بما في ذلك الخيارات العسكرية والمدنية والتجنيد لأولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و70 عاما لأن “الجميع ملزمون بالمساهمة وكل شخص مطلوب”.

ووردت أيضا معلومات حول تحديد الأخبار المزيفة في الكتيب المؤلف من 20 صفحة. وجاء في الكتيب “على الرغم من أن السويد أكثر أمانا من العديد من البلدان الأخرى، لا تزال هناك تهديدات لأمننا واستقلالنا. إذا كنت مستعدا، فإنك تساهم في تحسين قدرة البلاد على التعامل” مع تلك الأزمات.

وتم توزيع معلومات مماثلة لأول مرة في البلاد في عام 1943 خلال الحرب العالمية الثانية، وتم تقديم تحديثات للجمهور حتى عام 1961.

ويتم نشر أحدث المعلومات في الوقت الذي تدرس فيه السويد الانضمام إلى حلف الناتو في أعقاب التوغلات الروسية في مجالها الجوي ومياهها الإقليمية في السنوات الأخيرة.