كلمة رئيس التحرير

ليس إلا ..

WhatsApp Image 2018-05-01 at 8.08.37 PM

 

 

 

** ملكون ملكون

** المونديال بعيداً عن الملاعب و صخبها و الاهداف و فرحها و الاحصائيات الرقمية و تسارعها ،يبدو بعيداً عن كل ذلك حكاية مختلفة ؟؟!!

بلا شك اصبح المونديال مادة دسمة و غنية لمواقع التواصل الاجتماعي التي باتت ذات تأثير و سطوة على توجهات الناس لدرجة انك تشعر ان لكل شخص اصبحت له جريدة شخصية على الانترنت ،و لكن الى اي مدى نتعامل مع حدث ككأس العالم بهدوء و حكمة ؟؟.

التشجيع الرياضي بل و حتى التعصب ( احياناً ) يبقى مقبولاً في حدود معينة اذا لم يتجاوز حدوده الرياضية ،لكن ان يتحول المونديال لساحة لتصفية الحسابات الشخصية و السياسية و الاجتماعية  والطائفية فان هذا الامر يبدو خطيراً جداً .

عندما كنا نؤرخ او نؤرشف لبطولات كأس العالم و الالعاب الاولمبية كنا دائماً نلقي الضوء بامتعاض و رفض و استنكار لتدخل السياسة بالرياضة ،و لم نكن ندري يومها أننا سنتابع و بمرارة المونديال الروسي و السياسة تنخر جمالية كرة القدم ،و أن ما كان يفعله الساسة من قبل سيفعله المشجعون بلا تردد .

ما تبقى من المونديال يستدعي ان نستمتع بما تبقى من جمالية كرة القدم و من هذا الكرنفال الرياضي الانساني وان نتجاوز خلافات السياسة و ناخذ اجازة مؤقتة من همومنا اليومية و خلافاتنا المستعصية ،ففي المونديال كما كتبنا من قبل تفاصيل انسانية و اجتماعية و حضارية نرجو الالتفات لها و التعامل مع كرة القدم و المونديال في الاطار الرياضي و الكروي ليس إلا .