ملاعب

كرواتيا .. باقية وتتمدد ؟!

36938983_1913018122329347_8839294693784158208_n

 

  • عندما كانت الدقيقة 118 من زمن مباراة كرواتيا وروسيا في الدور ربع النهائي ،سكت الحكواتي الكروي عن الكلام المباح ،فقد أذعن الجميع لهذا الثلاثيني الذي يطارد الكرة وكأنه في سباق 100 متر …. هكذا اختصر “مودريتش ” الحكاية الكرواتية في المونديال … ركض كأنه يطارد حلماً يكاد يتسرب من بين أصابعه كحفنة ماء عجلى ،وأيقن الجميع أن الروح القتالية والحضور البدني والذهني والانضباط التكتيكي لدى الكروات سيكون حاسماً وهذا ما فعلوه مع انكلترا وهم يخوضون حقل ألغام الاشواط الإضافية للمرة الثالثة على التوالي ،فلم يمتعوا ولكنهم فازوا وبلغوا النهائي – الحلم ، فيما بدت انكلترا ثملة بهدفها المبكر فخفضت من ايقاع المباراة لعلها تمتص حماسة الكروات ولكن ذلك انعكس سلباً فظهرت ردة الفعل الانكليزية بعد هدف التعادل الكرواتي باردة وضبابية كما ضباب لندن يحكي انتظاراً جديداً لمونديالٍ آخر .