فضاءات ثقافية

كيف أصبحتُ شاعراً؟

38177063_657940287900674_6766955918149025792_n
بقلم نبض شرقي

 

فيما مضى كنتُ إسكافيَّاً

يصنعُ أحذيةَ قشٍّ للفقراء

وحين يسألونني إن كانت ستقُصِّرُ الطريقَ عليهم

أقولُ لهم: نعم ستفعلُ ذلك

وللأغنياء

كنتُ أصنعُ أحذيةَ فِراءٍ

وأقولُ لهم: ستذهب بكم إلى الجنَّة

كنتُ أعطي كلَّ ذي حقٍّ حقَّه في الوهم

ثم أنكبُّ على القوالبِ التي

تلائمُ فكرةَ كلَّ زبونٍ عن نفسِه

كنتُ أزيحُ القوالبَ أحياناً وأشعلُ غليوني

وحين أتأملُ الدخانَ أقولُ لنفسي

ما لي ولكلِّ هؤلاء الَّذين لا يعرفون

مقاساتِ أقدامِهم جيداً

ولا يفحصون رؤوسَهم بحثاً

عن نقطةِ ارتكازٍ للدورانِ حولَ أنفسِهم

ما لي ولصناعةِ الأحذيةِ من القشِّ أو من الفراء

إلى أن صعدَ الدخانُ برأسي إلى تنظيفِه

من القوالبِ الجاهزة

وهكذا هجرتُ مهنةَ الإسكافي…

… وأصبحتُ شاعراً.

ابراهيم المصري / مصر /