شرق-غرب

النهوض بالمجتمع يحتاج الى تعاون فردي وجماعي ليترك أثر ايجابي

39676126_1365041013629245_6621607378674515968_n
بقلم نبض شرقي

أطلقت  الغرفة الفتية الدولية باللاذقية مشروع المسؤولية الاجتماعية للشركات تحت رعاية وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل السيدة ريمة محمد رشدي قادري 

حيث يقوم على تنظيم مسابقة بين الشركات في محافظة اللاذقية، تتنافس فيما بينها بمدى تطبيقها لمفاهيم المسؤولية الاجتماعية .. لتُمنح الشركة الفائزة فيها جائزة ضمن حدث احتفالي بتغطية إعلامية، بغرض نشر ثقافة هذه المشروع و  إبراز بعض الأمثلة الناجحة المطبقة في بعض الشركات.

وبين الرئيس المحلي للغرفة، محمد شموط،  أن “الغرفة الفتية الدولية العالمية تعتبر مبدأ المسؤولية الاجتماعية للشركات أحد أهم المفاهيم التي تعمل على ترويجها في مجتمعاتها المحلية حول العالم“.

منوها إلى أن  “الشركات تستفيد من تطبيقها للمسؤولة الاجتماعية في رفع إنتاجية الموظفين، وتقليص تكاليف التشغيل، وتحسين الصورة العامة لأصناف المنتجات وسمعتها وإخلاص العملاء، والتقليل من مصاريف الدعاية و الإعلان، والتخفيف من الضرائب؛ كل ما سبق سيؤدي بالنتيجة إلى زيادة المبيعات وبالتالي زيادة الربح“.

من جانبه؛ قال نائب الرئيس الوطني للغرفة الفتية الدولية سورية، مصطفى مؤيد، إن “الغرفة الوطنية في سورية تشيد بالأداء المتميز لغرفة اللاذقية ودورها الرائد في تعزيز مفهوم المواطنة الفاعلة عن طريق تطوير مهارات أعضاء الغرفة من خلال عدد من المشاريع المتميزة هذا العام“.

وأوضحت نائب الرئيس لنطاق الأعمال، ريماز السويحة، أن المشروع رائد ضمن رؤية نطاق الأعمال لعام 2018 يهدف إلى نشر المفهوم والوعي بالتزام الشركات بالتصرف أخلاقياً والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وحماية البيئية والعمل على تحسين نوعية الظروف المعيشية للقوى العاملة وعائلاتهم والمجتمع ككل“.

وذكر مدير لجنة المشروع، محمد أبو موسى، إن المشرع يُقسم لمرحلتَين؛ الأولى عبارة عن مؤتمر تعريفي بالمسؤولية الاجتماعية للشركات وأهميتها في المجتمع، بحضور عدد كبير من الشركات المحلية وعرض بعض التجارب الناجحة محلياً وعالمياً لتشجيع تبني هذا المفهوم ودعوة الشركات الحاضرة للمشاركة معنا في مسابقة المسوؤلية الاجتماعية للشركات لتقديم برنامج خاص بكل شركة خلال فترة محددة بثلاثة شهور.

أما المرحلة الثانية فهي تحكيم البرامج المقدمة من قبل الشركات وفق معايير عالمية سيتم اطلاع الشركات المشاركة عليها. وستتم عملية التحكيم من قبل لجنة من المحكمين من أشهر الشخصيات التجارية والاقتصادية في مدينة اللاذقية وإطلاق البرنامج الفائز ضمن حفل العشاء السنوي للغرفة الفتية الدولية في اللاذقية وتكريم الفائز.

وقال السيد سامر إسماعيل، المدير الإداري في مجموعة أمان القابضة؛ الراعي الرسمي للفعالية، إن “فلسفة أمان القابضة حول التزامها بأداء واجبها تجاه المجتمع تعتمد على ترسيخ مفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات وبرنامج خدمة المجتمع.

 وتعزيز دور الشراكة بين المؤسسات والقطاعات الحكومية والخاصة والخيرية وتفعيل مبدأ المواطنة الفعالة ودعم جهود إعادة إعمار سورية المستقبل وتجسدت هذه الرؤيا بتأسيس جمعية الفوز الخيرية لتكون صاحبة الدور الرائد في تنفيذها“.

 

 

فرح أسعد / خاص – نبض شرقي /