فضاءات ثقافية

أنا الإنسانُ العاديُّ

38177063_657940287900674_6766955918149025792_n
بقلم نبض شرقي

 

أنا الإنسانُ العاديُّ الذي

لا تشكِّلُ مآسيه في الحياةِ تراجيديا خالدة

ولا تسلِّطُ القناةُ الأولى في التلفزيونِ المصري

الضوءَ على أفراحِه الصغيرة

الإنسانُ العاديُّ الذي يُدرجُه السَّاسةُ والمثقَّفون

ضمنَ البسطاءِ والعامَّةِ والجُهلاء

ويُدرجُه وعاظٌ على منابِرهم ضمنَ الرعِاع

أنا الإنسانُ العاديُّ الذي لا ملمحَ يميزه بين العاديين

ويُخرجه منهم

والذي يشكِّلُ هدفاً ثابتاً لمسلسلاتٍ تافهة

ولكتبٍ أشد تفاهة

ولمُحللين يرونَه عبئاً على بطاقاتِ التموين

الإنسانُ العاديُّ الذي يركبُ الميكروباص ويمشي في الأسواق

ويتشاجرُ بدون منطقٍ سوى الإحساسِ بالضيق

الإنسانُ العاديُّ الذي يزوِّجُ أولادَه وبناتَه وينتظر

حصاداً وفيراً من الأحفادِ والحفيدات

ليحكي لهم حينما يكبروا عن أمجادهِ الكبيرة

مثل أنه كان في سنِّهم لا يخافُ القطط

وكان مطيعاً ومؤنساً بالصمتِ للكبار

أنا الإنسانُ العادئُّ الذي لا كثافةَ في إحساسِه بالحياة

والذي تنسكبُ الحياةُ على يدِه مياهاً باردة

أنا الإنسانُ العاديُّ الذي لا يكسبُ جائزةً أو يانصيب

ولا يجد في السمكةِ حين يفتحها جنيهاً ذهبياً

وإنما الحَسَك

أنا الإنسانُ العاديُّ الذي يكتبُ الشِّعرَ ويمشي

على الحَسَك.

 

ابراهيم المصري / مصر /