شرق-غرب

روسيا: طائرتنا أُسقطت بنيران  سورية.. وإسرائيل هي التي أوقعت بنا

2018-09-12T080100Z_293650854_RC14F45C27A0_RTRMADP_3_RUSSIA-ECONOMY-FORUM-900x400
بقلم نبض شرقي

 

قالت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء 18 سبتمبر/أيلول 2018، إن الطائرة العسكرية الروسية التي فُقدت في سماء سوريا سقطت بنيران الدفاعات السورية، ما أدى إلى مقتل 15 عسكرياً روسياً. وقالت وزارة الدفاع في بيان لها إن الطيران العسكري الإسرائيلي تعمّد خلق وضع «خطير» في اللاذقية، حيث قام الطيارون الإسرائيليون بدفع الطائرة الروسية في مسار أنظمة الدفاع الجوي السوري. .وكانت الوزارة قد ذكرت من قبل أن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار فوق سوريا في نفس الوقت الذي كانت فيه قوات إسرائيلية وفرنسية توجه ضربات لأهداف في سوريا. وعن تفاصيل ما حدث، قالت وزارة الدفاع: إن «الطيارين الإسرائيليين جعلوا من الطائرة الروسية غطاء لهم، ووضعوها بالتالي في مرمى نيران الدفاع الجوي السوري». وأكد البيان أن الوقت لم يكن الوقت لم يكن كافياً لإبعاد الطائرة الروسية عن دائرة الخطر، ما أدى لاستهدافها بنيران سورية. واعتبرت موسكو في بيانها أن «هذه الاستفزازات من جانب اسرائيل معادية»، وأكدت أنها تحتفظ بحقها في الرد بـ»الطريقة المناسبة». وأكدت الوزارة مقتل 15 عسكرياً روسياً بسبب ما وصفتها بـ»أفعال إسرائيل غير المسؤولة».