شرق-غرب

“كلو سجر زيتون “.. بأسماء المغتربين وحثهم على العودة

43219221_512074565925626_6291009881746964480_n
بقلم نبض شرقي

** فرح أسعد – خاص نبض شرقي 

انطلقت في 21 أيلول الماضي فعالية اجتماعية وإنسانية ضخمة تحت عنوان “وكلو سجر زيتون” برعاية وزير السياحة المهندس بشر رياض يازجي وتنظيم الغرفة الفتية الدولية للقيام  بزارعة أشجار الزيتون بأسماء مغتربين سوريين لحثهم على العودة إلى بلادهم.

وشارك في فعالية “كلو سجر زيتون” نحو 200 شاب وشابة من أعضاء الغرفة الفتية الدولية JCI لزراعة أشجار الزيتون وتحسين مظهرها، بعد ما طالته يد الإرهاب في محافظات حلب ودمشق وحمص والسويداء.

وإلى جانب نبض شرقي؛ تواجدت لرصد الفعالية نحو 50 وسيلة إعلامية مرئية ومسموعة ومكتوبة إضافة إلى التفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ويهدف المشروع بنسخته الثانية إلى بث رسالة سلام والتأكيد على اربتاطنا بجذورنا ولمل الشمل تحت سماء الوطن الواحد، وحث المغتربين على العودة من خلال زراعة شجر الزيتون بأسمائهم.

وانطلقت حملة “وكلو سجر زيتون” بنسختها الأولى عام 2016، وزرع المتطوعون حينها المئات من شتلات الزيتون في دير الأرض المقدسة في محافظة حلب.

يُذكر إن الغرفة الفتية الدولية؛ منظمة عالمية غير ربحية للمواطنين الفاعلين الشباب ممَّن تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاماً، منتشرة في أكثر من 5 آلاف غرفة في أكثر من 100 بلد حول العالم؛ يقول أعضاؤها إنهم يسعون لخلق تأثير إيجابي من خلال القيام بمشاريع تعمل على تطوير الفرد ما ينعكس إيجاباً على المجتمع.

وتأسست الغرفة الفتية الدولية سورية عام 2004 تحت إشراف غرفة التجارة الدولية، وتضم حالياً سبع غرف محلية؛ في دمشق وحماة وطرطوس وحلب والسويداء وحمص واللاذقية.

43195921_481036862408702_7429701283528835072_n 43233556_1366408096826522_1366523190448226304_n