شرق-غرب

المكالمات الصوتية والفيديو من تطبيقات الإنترنت في سوريا في طريقها للحجب ؟!

915
بقلم نبض شرقي

 

بهدف زيادة إيرادات الاتصالات في سوريا، قضت دراسة بحجب المكالمات الصوتية، ومكالمات الفيديو، عن تطبيقات التواصل الاجتماعي على الإنترنت في سوريا.

واعتبر المدير العام للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد السوري، إباء عويشق، أن أسعار الاتصالات في سوريا معقولة بالنسبة لدخل المواطن، وأن قطاع الاتصالات، من القطاعات التي لم ترتفع فيها الأسعار كثيرا.

وبين عويشق أن هذه التطبيقات، التي تعرف باسم تطبيقات OTT، تتيح لجمهور المستخدمين خدمات الاتصال الصوتي والمرئي من دون مقابل، مستفيدة من وصول شبكة الإنترنت، إلى عدد هائل من المستخدمين حول العالم“.

وأضاف: “لكنها تؤثر على إيرادات شركات الاتصالات، المرخص لها بتقديم الخدمات، وبالتالي ينخفض العائد على الاستثمار، لدى هذه الشركات، ويقل الحافز لديها لوضع استثمارات إضافية لتحسين الشبكة، وتقديم خدمات أفضل وأقل تكلفة“.

وأوضح عويشق أنه من الصعب تخفيض أسعار الاتصالات، خاصة أن تقديم خدمات الاتصالات يحتاج إلى وضع استثمارات كبيرة لبناء البنى التحتية وشراء التجهيزات، إضافة إلى أن قطاع الاتصالات، يمر بمرحلة إعادة بناء بعد الدمار الكبير، الذي حصل خلال سنوات الحرب الماضية.

وتتراوح أرباح الشركة السورية للاتصالات، بين 4 و5 مليارات ليرة في عام 2018، كما أن هناك إيرادا بديلا يأتي عن طريق اشتراكات الإنترنت، كخدمة الإنترنت الثابت ADSL، والتي ازدادت إيراداتها في الشركة السورية للاتصالات، نحو ستة أضعاف في عام 2018 عنها في عام 2015.