فضاءات ثقافية

أعرت وجهي الى الغريب

21919159_486123711749000_52445029_n
بقلم نبض شرقي

 

أعرت وجهي الي الغريب

لم اقصد ان أسلمه وحدتي

او اضلله في شوارع مدينتي اللئيمة

أقله سيتعرف عليه بائع الجرائد

و يطمئن عليه أطفال الشوارع بصورة يومية

ربما لن يفلح في تكوين علاقات هامة

او اكتساب وجاهة و تقدير عام

لكن الخريف سيحبه

و المساكين سيكثرون من الدعاء له

ربما كان محظوظا و لمحه ابي

فيعطيه البركات و المحبة الخالصة

اعرته وجهي كي يختبر وطني

يري العساكر و المدافع و الشحاذين

يسمع الحقيقة و هي تتناثر بين الترام و الكارو

كي اعرف ما الذي سيحدث في روحه

حين ينظر في المرآة

حين ينظر الي ظله

حين يقابل عشاقي السابقين

حين يعبر الشارع الذي سرت فيه خلف نعش أمي

أعرته وجهي لأني لم اعد أريده

لانه صار يلطمني كلما رآني في المرآة

لانه يبصق علي ظلي كلما لمحه

مروة أبو ضيف / مصر /